تحميل.. 0
Royal Tank Museum
OUR EVENTS
مشاركة

المعرض

Scroll Down
01

تظهر الدبابات حسب الترتيب الزمني:

Start
المدخل

أنتم تقفون الآن أمام أعلام الوحدات العسكرية المدرعة، بعض هذه الوحدات ما زال عاملاً في القوات المسلحة وبعضها تم حلّه ودمجه مع وحدات أخرى. تشاهدون خلف هذه الأعلام دبابة الحسين و هي دبابة قتال رئيسية عاملة في القوات المسلحة الأردنية.

نشأة التدريع:

كانت الجيوش منذ القدم تحمي جنودها و فرسانها بإلباسهم الدروع. و كان الفنان ليوناردو دا فنشي أول من ساهم فى ايجاد طريقه لتدريع عربات عن طريق رسم هندسي “لدبابة أولية”.

قاعة الحرب العالمية الأولى:

استخدمت الدبابه لأول مرة فى التاريخ عند اندلاع حرب العالمية الأولى. نتج عن هذه الحرب إختفاء دول من الخارطة العالمية وظهور دول أخرى، و أكثر من عشرة ملايين قتلة بين مدني وعسكري.

قاعة الثورة العربية الكبرى:

أطلق الشريف الحسين بن طلال شريف مكة وملك العرب، رصاصته الأولى معلناً انطلاق الثورة العربية الكبرى، التفت العشائر الأردنية حول الشريف وأبناءه الأمراء معلنين تأييدهم لهم ضد الحكم العثماني. في هذه القاعة نروي قصة الثورة تزامناً مع أحداث الحرب العالمية الأولى.

قاعة الحرب العالمية الثانية:

الحرب لأشد دموية، والتي خلفت ملايين القتلى وشملت تقريباً كل جزء من العالم. تعرض هذه القاعة الدبابات التي شاركت في الحرب من كلا الطرفين الحلفاء والمحور وعلى الجبهات الثلاث الرئيسة للحرب (شمال إفريقيا، أوروبا، وروسيا).

قاعة الجيش العربي

تأسس الجيش العربي فى ثلاثينيات القرن الماضي و تميز بانظباطه و شجاعته. شارك الجيش العربي الذي أصبح اسمه لاحقاً "القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي" في الحرب العالمية الثانية وكانت مشاركته فاعلة في استقرار منطقتنا.



قاعة القدس: (1948)

كان للجيش العربي الأردني الدور الرئيسي في الحفاظ على القدس عام 1948، وقدم أفراده صوراً بطولية ما زال الأردنيون يتفاخرون بها. وشهد الجيش العربي معارك رئيسية انتصر بها حفاظاً على القدس. (لطرون و باب الواد).

قاعة القوات المسلحة الأردنية: (1950 – 1967)

شهدت فترة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي تطوراً في القوات المسلحة الأردنية، إذ أدخل العديد من الدبابات والآليات العسكرية للخدمة، كما بدأ التعديل عليها لتناسب حاجات واستخدامات الجيش.

قاعة معركة الكرامة:

كان انتصار القوات المسلحة الأردنية في معركة الكرامة النقطة الفاصلة في الصراع العربي الإسرائيلي، وغيرت نتيجة هذه المعركة الحسابات السياسية والعسكرية. وشهدت معركة الكرامة قصصاً بطولية لأبناء القوات المسلحة الأردنية ارتبطت بكل بيت أردني.

قاعة الحروب العربية الإسرائيلية:

كان للأردن نصيباً كبيراً من الحروب العربية الإسرائيلية، سواء بالمواجهة المباشرة أو بالمساندة مع القوات العربية الشقيقة في حروبها مثل حرب الجولان عام 1973.

قاعة الملك عبدالله الثاني:

تعرفوا في هذه القاعة على أهم ثلاثة مراحل من حياة جلالة الملك عبد الله الثاني وعلى الآليات التي استخدمها خلال خدمته العسكرية.

قاعة الدبابة المقصوصة:

يعتبر العمل داخل الدبابة من أصعب الوظائف العسكرية لضيقها وصعوبة التحرك داخلها. شاهدوا الدبابة من الداخل لتتعرفوا على مقدار التضحية التي يقدمها الجنود لأوطانهم.

قاعة الإستطلاع:

الاستطلاع هي قوات تعمل في مقدمة القطعات التعبوية في ميدان المعركة ، حيث تقوم بعمليات الاستطلاع التعبوي لقوات العدو بهدف كشف تحركاته ومعرفة نواياه وتتكون من اليات عسكرية مدولبة اومجنزرة مخصصة ومجهزة بمعدات تمكنها من اداء واجبات الاستطلاع الميداني ،ومن المهام الرئيسية لهذه القوات مايلي: جمع المعلومات عن العدو ( مواقعه، قواته ، تسليحه ) وطبيعة ارض المعركة، مراقبة تحركات العدو، في حالة تعرضه لنيران العدو فانه يشتبك في معركة غير حاسمة وينسحب. وحديثا دخلت الخدمة في قوات الاستطلاع الطائرات المسيرة عن بعد والتي احدثت تطورا كبيرا في مفهوم الاستطلاع وواجباته.

قاعة صائدات (مدمرات) الدبابات:

مدمرات الدبابات هي عبارة عن اليات مدرعة تحمل اسلحة مخصصة لقتل دبابات العدو ،وقد ظهرت واستخدمت على نطاق واسع في الحرب العالمية الثانية لاسناد القوات في العمليات التعبوية، ولديها القدرة على تدمير الدروع الثقيلة من مديات بعيدة ، والعديد من صائدات الدبابات لايوجد لها برج حيث يركب سلاحها الرئيسي( المدفع ) على بدن الدبابة ،وتفتقر هذه الاليات الى القدرة على المناورة لصعوبة تدوير مدفعها الى الجوانب حيث تحتاج الى تدوير الالية بالكامل ،وتعتبر الية جاغدبانثر الالمانية واحدة من اشهر مدمرات الدبابات في الحرب العالمية الثانية والتي يعرضها متحف الدبابات الملكي الاردني.وخلال الحرب الباردة اختفى مصطلح صائدات ( مدمرات ) الدبابات بسبب ظهور الاسلحة المضادة للدبابات وتطورها.

قاعة الدبابة في المعركة:

تضع هذه القاعة زائرها في أجواء المعركة من خلال دمج الدبابات المعروضة مع مشاهد متخيلة للحرب.

القاعة الدولية:

أنتجت الحرب العالمية الثانية انقساماً دولياً بين معسكرين شرقي بقيادة الاتحاد السوفيتي، وغربي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وبدأت حقبة ما يعرف بالحرب الباردة.

المركز الوطني للتصميم والتطوير:

للأردن دور بارز ومميز في مجال التصنيع العسكري، وحظي هذا الدور باهتمام مباشر من جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية الملك عبدالله الثاني، فكان المركز الوطني للتصميم والتطوير ثمرة هذا الاهتمام، وقدم المركز تصاميم إبداعية وآليات عسكرية استخدمها العديد من الدول. تعرفوا على قصة المركز عند زيارة قاعته.



النشاطات الخارجية

مضمار متحف الدبابات الملكي

يقوم المتحف بعروض حيه للدبابات في مضماره في أوقات محددة يتم الإعلان عنها عبر مواقع المتحف الرسمية.

تصميم المبنى

يرتفع المفهوم المعماري لـ متحف الدبابات الملكي من القلعة الصحراوية القديمة في القرنين التاسع عشر والعشرين مع أربعة أعمدة ، تم تحديثها وجعلها "متخفية" للقرن الحادي والعشرين. هذا التحول الحرفي من القديم إلى الحديإستوحى المعماري الأردني تصميم مبنى متحف الدبابات الملكي من القلاع الصحراوية الأردنية فجاء المبنى بأربعة زواية مشابه لأبراج تلك القلاع كما يحاكي الهيكل المعدني للمبنى مع القبة التي تتوسطه جسم وشكل الدبابة.ث ، مما يعكس تصميم الدبابة المدرعة وتطورها من مركبة ضخمة وبطيئة إلى نظام سلاح خفي معاصر.